أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
الحضارة الجزائر التفكير الدين العالم الحروب فلسفية عروج كانط اليمن تاريخ المعاصر الوطني مذكرة الجزائري

شاطر | 
 

 هل يمكن للفلسفة أن تنقذ العرب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور شرقي
محارب
محارب
avatar

الإبداع .
عدد المساهمات : 390
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: هل يمكن للفلسفة أن تنقذ العرب؟   السبت ديسمبر 04, 2010 7:06 pm

هاشم صالح
حسنا فعلت اليونيسكو إذ اعتمدت يوما محددا في كل عام للاحتفاء بالفلسفة وتقدير أهميتها وإنجازاتها بالنسبة للجنس البشري كله. فاليونيسكو تحديدا ومنذ تأسيسها مسؤولة عن حوار الحضارات والثقافات المختلفة. وهل هناك أفضل من العقلانية الفلسفية لتحقيق ذلك؟ من المعلوم أن العقل البشري واحد ولكن العقائد والمذاهب شتى. نفس القوانين الطبيعية لعلم الفيزياء والمنطق الفلسفي تدرس في جامعة الرباط والقاهرة وسواهما مثلما تدرس في جامعة طوكيو أو باريس أو واشنطن... الخ. وبالتالي فالعقل هو الذي يوحد في حين أن المذاهب الدوغمائية هي التي تفرق وبخاصة اذا ما فهمت بشكل خاطئ ومتعصب من قبل أتباعها المشغوفين بها حبا.

من هنا أهمية تدريس الفلسفة في كل بلدان العالم لأنها توسع آفاقنا وتخرجنا من انغلاقاتنا المزمنة وتجعلنا أكثر تسامحا وتربط بين كل شعوب العالم من خلال المبادئ الكونية التنويرية. ومن المعلوم أن الحضارة العربية الإسلامية لم تزدهر وتشع على العالم وتعطِ أفضل ما عندها إلا عندما كانت الفلسفة فيها شائعة ومزدهرة. هل نعلم أن اليونسكو اعتمدت هذا اليوم بناء على اقتراح بعض البلدان وفي طليعتها بلد عربي مسلم؟ نعم يشكر المغرب لأنه كان من أوائل من اقترح على اليونسكو تخصيص يوم كامل للفلسفة منذ عام 2002. فبناء على اقتراح مندوبه ومندوبين آخرين في المنظمة الكونية العريقة تم اعتماد ذلك.

أيا يكن من أمر فقد أسعدني أن أشارك في الاحتفال بهذا اليوم ومن الرباط بالذات. وأسعدني أكثر أن الداعية إلى ذلك كانت الشاعرة المبدعة ثريا ماجدولين الأمينة العامة للجنة الوطنية المغربية لليونسكو. وقد عقدت الجلسات في قاعة الشريف الإدريسي المجاورة لقاعة المفكر المغربي والعربي الكبير محمد عابد الجابري. وانتهزنا الفرصة للتحدث عن مفكر كبير آخر هو: محمد أركون واستراتيجيته النقدية في قراءة التراث. أحد الدروس الأساسية التي خلفها لنا أركون هو التالي: لم تنهر الحضارة العربية الإسلامية ولم تفقد بريقها وإشعاعها إلا بعد أفول الفلسفة بل وتكفيرها من قبل كبار الفقهاء. بعدئذ لم تقم لنا قائمة في الساحة العالمية وأصبحنا في مؤخرة الأمم والشعوب على هامش التاريخ. منذ ثمانية قرون ونحن مهمشون ضائعون محتقرون من قبل أمم الغرب الكبرى التي تتلاعب بنا كما تشاء. هذه حقيقة ينبغي أن نتأمل فيها مليا إذا ما أردنا الخروج يوما ما من حالة التهميش والعطالة الذاتية التي نتخبط فيها حاليا.

السياسة وحدها لا تكفي للخروج من المأزق. لقد جربناها وجربنا شعاراتها الجوفاء فلم نصل إلى شيء. كل التيارات السياسية فشلت: من القومجية إلى الماركسوية إلى الأصولية. والسبب هو أنها خالية من الفلسفة أو لا تقوم على قاعدة علمية وفلسفية صلبة. الفكر الآن أصبح أكبر سياسة وأخطر سياسة في عالمنا الحالي. ومن لا يمتلك ناصيته لا مكانة له على مسرح التاريخ المعاصر.

وبهذه المناسبة لا بد من الإشادة بالتصريحات الأخيرة للدكتور محمد مصباحي أستاذ الفلسفة في جامعة محمد الخامس. فهو يقول هذه الفكرة الجوهرية: وهي أن المعاهد العليا والجامعات التكنولوجية التي تهيمن عليها العقلانية التقنية والآلية تعتبر بؤرة للأصولية. لماذا؟ لأنها عقلانية إجرائية موجودة بمنأى عن العقلانية النقدية أي العقلانية التنويرية. من هنا هذه الظاهرة المفاجئة والصادمة جدا: كثرة عدد الأصوليين في كليات الطب والهندسة والفيزياء والكيمياء.. والسبب هو أن العلم بحد ذاته غير قادر على التفكير كما يقول الأستاذ مصباحي نفسه. وهي نفس العبارة المدوية التي أطلقها مارتن هيدغر في وقته عندما قال: العلم لا يفكر! علم الفيزياء لا يفكر ولا علم الكيمياء أو الرياضيات. إنه يستخلص فقط القوانين التي تتحكم بالطبيعة. أما ما عدا ذلك فليس من اختصاصه. الفلسفة وحدها هي القادرة على التفكير النظري البعيد المدى. إنها مسؤولة عن التفكير حتى في نتائج العلم نفسه بل وإيقافه عند حده إذا لزم الأمر أو إذا ما انحرف وضل الطريق. انظر الانحرافات الحاصلة حاليا في مجال الاستنساخ ومحاولة التحكم ببنية الكائن الإنساني أو تعديل تركيبته عن طريق التلاعب بالجينوم الوراثي. العلم رائع ومهم جدا ولكنه سلاح ذو حدين إذا لم يضبطه الضمير الكوني والإنساني للفلسفة. مقولة هيدغر عميقة ومهمة جدا. فعلم الطب يمكن أن ينقذنا من أخطر الأمراض ولكن يمكن أيضا للطبيب العديم الضمير أن يقتل المريض إذا شاء وعن سابق قصد وتصميم أو بناء على أمر سري صادر عن جهات جهنمية لا شكل لها ولا وجه. من هنا تلك العبارة الرائعة للفيلسوف الفرنسي رابليه: علم بلا ضمير خراب للروح. وهنا يكمن في رأيي أكبر انحراف للحضارة الغربية الحديثة. هنا يكمن شططها وإجرامها وخيانتها لمبادئ التنوير الكونية التي رسختها فلسفة مونتسكيو وروسو وكانط... الخ. أيا يكن من أمر فالاهتمام بالفلسفة وعلم الأخلاق أصبح ضرورة أكثر من ملحة بالنسبة لعالمنا العربي، وذلك بغية تخريج أجيال جديدة قائمة على التفكير الذاتي الحر المبدع لا على التلقين الآلي الببغائي والحفظ عن ظهر قلب.

هناك سياسة جديدة للتربية والتعليم ينبغي اتباعها إذا ما أردنا الخروج من النفق المظلم وتخريج أجيال ذكية قادرة على مواجهة التحديات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: هل يمكن للفلسفة أن تنقذ العرب؟   السبت ديسمبر 11, 2010 9:56 pm

مقالة جد راقية بارك الله فيك أخي الحبيب على المقالة
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
souf_mani
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 865
التقييم : 13
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 31
الموقع : في الجنة إن شاء الله

مُساهمةموضوع: رد: هل يمكن للفلسفة أن تنقذ العرب؟   الجمعة يناير 14, 2011 2:06 am

الفلسفة عامة وليس خاصة واذا كان العرب يريدون ذلك فسيكون
اذا وجب فانك تستطيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://histoirphilo.yoo7.com/
 
هل يمكن للفلسفة أن تنقذ العرب؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى الإدارة ๑۩۞۩๑ :: منتدى الإقتراحات والروابط و التطوير-
انتقل الى: