أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» قريبا في بعض المنازل ....
الأحد يونيو 22, 2014 11:44 am من طرف omar tarouaya

» تهنئة خاصة لمتخرجي الموسم الجامعي 2013 -2014
السبت يونيو 14, 2014 2:47 am من طرف omar tarouaya

»  افتراضي 900 رسالة وأطروحة تخصص تاريخ
الأحد يونيو 08, 2014 12:30 pm من طرف omar tarouaya

» الروضة الجنية في ضبط السنة الشمسية لابن زاكور
الأربعاء يونيو 04, 2014 4:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» القومية العربية
الثلاثاء مايو 27, 2014 2:24 pm من طرف omar tarouaya

» إعلان عن ملتقى وطني
الإثنين مايو 26, 2014 3:28 pm من طرف omar tarouaya

» كتب فلسفية تراثية ( 1- حول فلسفة ابن رشد )
الإثنين مايو 26, 2014 3:22 pm من طرف omar tarouaya

» العقل العربي والإسلامي : حوار مع الطرح الأركوني والجابري. حسين بوبيدي
الإثنين مايو 26, 2014 2:58 pm من طرف omar tarouaya

» الحضور الصوفي في الجزائر العثمانية، مقاربة تاريخية
الجمعة مايو 23, 2014 6:01 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» الذكرى الـ58 لعيد الطالب ( 19 ماي 1956 )
الأحد مايو 18, 2014 12:39 pm من طرف omar tarouaya

» موعد الامتحانات
الثلاثاء مايو 13, 2014 3:39 pm من طرف omar tarouaya

» كتب حول تاريخ السودان
الإثنين مايو 12, 2014 2:45 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» آثار التدخل الأجنبي في المغرب على علاقات المخزن بالقبائل في القرن التاسع عشر
الأحد مايو 11, 2014 11:50 am من طرف omar tarouaya

» كتب في التاريخ والفكر
الأحد مايو 11, 2014 3:07 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إلى الأستاذ الباحث عوادي مسعود
الأحد مايو 11, 2014 3:05 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» عقد الجمان النفيس في ذكر الأعيان من أشراف غريس
الجمعة مايو 09, 2014 4:31 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» مخطوطات جامعة هارفارد
الخميس مايو 08, 2014 3:38 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» الذكرى الـ69 لمجازر 08 ماي 1945
الخميس مايو 08, 2014 12:09 pm من طرف omar tarouaya

» مذكرات احمد مصالي الحاج
الخميس مايو 08, 2014 12:40 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» كتاب القائد عبد الله بن سعيد
الخميس مايو 08, 2014 12:09 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
التاريخ القرآن الفلسفي القديمة الفلاسفة الثقافي مسابقة تحميل قراءة كانط المغرب الحضارات القدس تاريخ القران العقل موضوع بطاقة الفكر الفلسفة الجزائر مقالة فلسفية فلسفة نتائج كتاب
شاطر | 
 

 مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور شرقي
محارب
محارب


الإبداع .
عدد المساهمات: 389
التقييم: 17
تاريخ التسجيل: 23/09/2010

مُساهمةموضوع: مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو    الخميس سبتمبر 30, 2010 12:23 pm

مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو

--------------------------------------------------------------------------------
يرى فوكو أنه " كان لا بد من انتظار القرن التاسع عشر من أجل معرفة ما الاستغلال، لكننا ربما نجهل حتى اليوم ما السلطة؟ و قد لا تكفي الاستعانة بماركس و فرويد لمعرفة هذا الملغز، المرئي
و اللامرئي في آن، الحاضر و الغائب، المستتر في كل مكان الذي نطلق عليه اسم السلطة. فنظرية الدولة، و التحليل التقليدي لأجهزة الدولة لا تستنفد بالتأكيد حقل ممارسة و وظيفة السلطة، إنها ذلك الشيء الكبير المجهول حاليا: من الذي يمارس السلطة؟ و أين يمارسها..حيثما تكون السلطة هناك ممارسة لها، و بالدقة ليس هناك فرد بعينه يتمتع بها وحده. و بالرغم من ذلك فإنها تمارس باتجاه
محدد مع بعضهم من جهة و ضد الآخرين من جهة ثانية. فنحن لا نعرف من يقبض عليها، غير أننا نعرف من لا يتمتع بها"
و يحاول ميشيل فوكو مساءلة مفهوم السلطة أكثر في كتاب إرادة المعرفة الذي يشكل الجزء الأول من مشروعه حوله تاريخ الجنسانية في الثقافة الغربية. في هذا العمل أراد هذا الفيلسوف أن يحلل كيفية تشكل نمط من المعرفة حول الجنس لا بمفاهيم من مثل الضغط أو القانون، بل بمفهوم السلطة. و ما يقصده فوكو بالسلطة هو من جهة أولى تعددية علاقات القوة المحايثة للمجال الذي تمارس فيه، و من جهة ثانية، اللعبة التي بواسطة الصراعات و المواجهات الدائمة يتم تحويل هذه العلاقات أو تعزيزها أو قلبها، و من جهة ثالثة، الارتكازات التي تجدها هذه العلاقات عند بعضها البعض بطريقة تشكل سلسلة أو نظاما، و الانزياحات و التناقضات التي تعزل علاقات القوة الواحدة عن الأخرى، و من جهة أخيرة، الاستراتجيات التي تفعل فيها علاقات القوة، حيث في الرسم الأخير تتحقق في أجهزة الدولة، و تشكيلة القانون، و أشكال الهيمنة الاجتماعية.
إن هذه السلطة حسب ميشال فوكو يلزم البحث عنها لا في وجود أولي لنقطة مركزية، بل في الأرضية المتحركة لعلاقات القوة التي تحرض، دون انقطاع ذلك نتيجة عدم التكافؤ، أوضاعا سلطوية لكن تظل دوما محلية و غير ثابتة. و يستمر فوكو في بلورته لمفهوم السلطة و ذلك بتركيزه على ما يلي:
أولا، أن السلطة ليست شيئا قابلا للامتلاك.
ثانيا، أ ن علاقات السلطة توجد بشكل محايث لأنواع العلاقات الاقتصادية و المعرفية و الجنسية...
و ليست خارجة عنها.
ثالثا، أن علاقات السلطة تأتي من أسفل: أي ليس هناك في أساس السلطة ذلك التعارض الشامل بين المهيمِنين و المهيمَن عليهم، إنها لا تمارس من فوق باتجاه التحت ، بل إنها توجد في العلاقات الأفقية.
رابعا، أن علاقات السلطة هي في الآن ذاته قصدية و غير ذاتية، أي أن لها أهدافا تتوخاها، بيد أنها ليست من اختيار ذات فردية.
خامسا، حيث توجد السلطة توجد مقاومة لها، و هذه المقاومة ليست مجرد فعل ضدها، بل إنها طرفها الآخر الي يلازمها. يقول فوكو:"علينا أن نحاول تحليل آليات السلطة داخل حقل علاقات القوة، بهذا الشكل ننفلت من نظام سلطة القانون الذي جذب إليه منذ زمن طويل أنظار الفكر السياسي."
و في مكان آخر يلقي ميشال فوكو المزيد من الضوء على هذا المفهوم، حيث يشير إلى أنه يلزم القبض على السلطة في حالة تحققها، و في الكيفية التي تتحقق بها. فيرى أن السلطة نمط من الفعل يقوم به البعض اتجاه البعض الآخر، و ليس هناك من سلطة إلا و هي ممارسة من طرف أحد الأشخاص على أشخاص آخرين، فهي بالتالي لا توجد إلا و هي منجزة.
إن الذي يحدد علاقة السلطة في نظر فوكو هو نمط الفعل الذي لا يؤثر في الأشخاص مباشرة بقدر ما يؤثر في أفعالهم الخاصة. فهي فعل على فعل، أو على أفعال محتملة أو حالية، مستقبلية أو حاضرة.
يرى فوكو أن مفهوم " القيادة " بإمكانه أن يفيدنا في هذا الإطار، باعتبار أن السلطة هي قيادة قيادات، بالتالي فهي نمط من الحكم. و حينما نحدث في هذا الإطار عن الحكم فإن الأمر يتعلق ببنية محتملة للمجال الذي يتحرك بداخله الآخرون.
و حينما نحدد علاقات السلطة بهذا الشكل فإنه يلزم إدخال بعد الحرية، لأن السلطة لا تمارس إلا على ذوات حرة: ذوات أمامها حقل من الإمكانات، و العديد من التصرفات، و الكثير من ردود الفعل،
و أنماط مختلفة من السلوكات، و تتخذ لذاتها مكانا. إن علاقات السلطة تكون حينما تستطيع الذات أن تتحرك، من هنا يمكن القول أن الحرية يمكن اعتبارها شرط وجود السلطة.
يفرق الباحث بين السلطة و العنف، فإذا كان العنف يؤثر في الجسد و الاشياء، و يقوم بأعمال الهدم
و الكسر فإن علاقة السلطة تتطلب من جهة ذات قابلة لاستقبال فعل السلطة، و من جهة أخرى حقل منفتح بأكمله أمام علاقة السلطة للاستجابة و ردود الفعل.
و يخلص فوكو إلى فكرة أساسية حيث يقول: "إن العيش في المجتمع يعني، في كل الأحوال، العيش بطريقة يصير معها ممكنا تأثير فعل البعض على فعل الآخرين. إن مجتمعا دون سلطة لا يمكن أن يكون إلا تجريدا"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد أمين
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات: 1016
التقييم: 25
تاريخ التسجيل: 02/09/2010
العمر: 29

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو    الخميس سبتمبر 30, 2010 1:26 pm

شكرا زميلي على هذا الموضوع ،ان فوكو من الفلاسفة القلائل اللذين كشفوا المحضور و تعدوا الخطوط التي كانت تعد حمراء في القديم لقد بين ذلك الجانب الخفي الذي يعتري ساحة الشعور الانساني بأتباعه المنهج الاركولوجي القائم على النحت وأبعاد الطابوهات كالجنس والجنون وغيره من الموضوعات ويعد الدكتور العربي زواوي باغورة من افضل الفلاسفة النتخصصين في فكر فوكو اذ كانت له رسالة لدكتورا من جامعة السوربن يعالج فيها هذا الموضوع بأسهاب.

_________________
إني أحتفل اليوم
بمرور يوم على اليوم السابق
وأحتفل غدا
بمرور يومين على الأمس
ودكرى اليوم القادم
وهكذا… أواصل حياتي !.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
souf_mani
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين


عدد المساهمات: 865
التقييم: 13
تاريخ التسجيل: 04/09/2010
العمر: 27
الموقع: في الجنة إن شاء الله

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو    السبت أكتوبر 02, 2010 9:43 am

شكرا وماذا عن مفهوم الخطاب عند الفيلسوف فوكو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://histoirphilo.yoo7.com/
 

مفهوم السلطة والحكم عند ميشيل فوكو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» حول مفهوم ERP
» مفهوم المنظمات الإقليمية
» ما هو مفهوم الجوده في التعليم
» نصوص فلسفية حول مفهوم اللغة
» مفهوم الجودة من المنظور الاسلامى

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى الفكر والفلسفة ๑۩۞۩๑ :: الفسفة الحديثة-