أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
المعاصر

شاطر | 
 

 نويوات موسى الأحمدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: نويوات موسى الأحمدي    الخميس أبريل 17, 2014 12:07 am

شخصيات كبيرة من المسيلة 1-موسى الأحمدي نويوات
مساهمة إحدى طالبات ثانوية بعجي محمد، اولاد دراج/ المسيلة في 3 أبريل، 2011، الساعة 11:11 صباحاً
 االغضب الشديد  االغضب الشديد  االغضب الشديد  االغضب الشديد 
ميلاده:
ولد الشيخ موسى بن محمد الملياني المعروف بموسى الأحمدي نويوات حوالي عام 1320 هجرية الموافق لـ 1903 ميلادية بناحية المسيلة (ولاية تقع شرق الجزائر) قرأ القرآن ا لكريم بجامع عقبة بن نافع وأتم حفظه، ثم انتقل إلى قسنطينة وانخرط في سلك الإمام عبد الحميد بن باديس ودرس بالجامع الأخضر حيث كان يدرس ابن باديس عامين 1926 و 1927 ثم التحق بجامعة الزيتونة ومكث بها أربع سنوات حيث تبحر في علوم اللغة نحوها وصرفها عروضها وبلاغتها وتذوق الشعر القديم كما نظمه أساطينه ، واستجاد النثر الفني في عصره الزاهر، كما تبحر في علوم الدين من فقه وأصول فقه وتوحيد وتفسير وعلم الفرائض . وقد وصفه صديقه المرحوم الصديق سعدي بأنه "كان حرا غير مقيد يتخير أستاذه الذي يراه كفؤا والمؤلف الذي يقع من قلبه موقع القبول" وهي لعمري سمة من سمات أهل النباهة والفطنة ولقد تخرج الشيخ من الزيتونة عام 1930 وفي هذه الجامعة كان شاعرنا الأثير وبلبل العربية الصداح وصرخة الحرية وآهة الألم الشاعر المفلق أبو القاسم الشابي يدرس وتخرج في نفس العشرية لولا أن عصفت به ريح المنون في ميعة العمر ونضارة الشباب لأمتعنا بشعر مستل من أعماق الروح متسربل بسربال الوجدان الحي الشاعر على الرغم من ديوانه "أغاني الحياة". والشيخ موسى الأحمدي نويوات يرى أن لوطنه عليه حقا فلم يهاجر كشرذمة ممن فضلوا الخلاص الفردي على الخلاص الجمعي يكدحون في الأرض طل با للقوت متناسين قضية وطنهم الواقع في براثن الإستعمار المتخبط في دياجير الجهالة والعماء ، ولكنه آب إلى الوطن معلما وهاديا ومكافحا إلى جانب قادة الإصلاح والنهضة فعلم في السنوات الأولى بقلعة بني حماد (ناحية المسيلة) وعلى يده تخرج الشاعر الشهيد عبد الكريم العقون والأديب الشهيد عيسى معتوقي.
ثم أمره رائد النهضة الجزائرية وزعيم الإصلاح في الجزائر بالتوجه إلى برج بوعريريج (شرق الجزائر) للتدريس بمدرسة التهذيب دفاعا عن العربية ومحاربة لسياسة الفرنسة. وأشار عليه بعدها الشيخ محمد البشير الإبراهيمي بالتوجه إلى قلعة بني عباس– بين بجاية وبرج بوعريريج – وكانت من أعظم قلاع النهضة والإصلاح تعلم العربية الصافية المشارب وتدرس الدين القويم .
وأخيرا حط الشيخ عصا الترحال بمدينة برج بوعريريج مدرسا بمدرسة التهذيب ومديرا لها إلى أن أحيل على المعاش .
عمله بالصحافة :
عمل الشيخ موسى الأحمدي بالصحافة يوم كانت فرنسا تحضر العربية وتغرم من يعلمها وتسجنه وتحضر الصحف العربية، فنشر إنتاجه الشعري- الفصيح والعامي- ومقالاته في مجلة "الشهاب " التي أسستها جمعية العلماء المسلمين، ثم في مجلة " البصائر" التي أسسها فق يد العروبة والإسلام محمد البشير الإبراهيمي، ثم في جريدة " الشعلة" بقسنطينة وكانت حربا على الفساد والإستكانة والكسل والخمول وصرخة في وجه الظلم والطغيان الفرنسي، وفي هذه الجريدة كان يكتب الأديب الشهيد أحمد رضا حوحو أول قصصي جزائري بالعربية ومن مجموعاته القصصية " غادة أم القرى" و" صاحبة الوحي ". قال في الشيخ موسى الأحمدي نويوات الشيخ الراحل أحمد حماني رئيس المجلس الإسلامي الأعلى : "موسى الأحمدي من ألمع شخصياتنا الأدبية وأوسعهم اطلاعا وأمتنهم ثقافة وأكثرهم نشاطا وأوفرهم تحصيلا وأجرئهم على الإنتاج". كما قال فيه مبارك الميلي- طيب الله ثراه – " موسى الأحمدي ممن جمع بين المواهب الفطرية والمعارف الكسبية له وثبات في ميدان صالح الأعمال ولم يضعف إيمانه أمام العراقيل وكان مثالا صالحا وقدوة حسنة وحجة ناهضة للمتفائلين". ولقد تنبهت الدولة الجزائرية لقدر هذا الشيخ الجليل تلميذ ابن باديس وزميل الإبراهيمي رائد الإصلاح ومعلم العربية الصافية المناهل في بلد عاث فيه المستعمر كما عاث فيه أذنابه فسادا ولله در الجواهري حين يقول:
ولقد رأى المستعمرون منا فرائسا
وألفــوا كلــب صيـد ســائبـــــــــــــا
فتعهدوه فــــراح طــــوع بـنـانـهـم
يبرون أنيابالــه ومــخــالبـــــــــــــا
مستأجريــن يـخـربـون ديــارهــــم
ويكافأون على الخراب رواتبا !
فكرمه الرئيس الشاذلي بن جديد رئيس الجمهورية عام 1987 بوسام وشهادة عرفانا بجهوده وفضله في إلحاق الجزائر بركاب القومية العربية بإصلاح لسانها والعودة بها إلى لغة عدنان وإلى آداب لغة عدنان.
مؤلفاته:
لم يكن الشيخ موسى الأحمدي كثير التأليف ولعل شغله بإعداد الرجال شغله عن إعداد الكتب. نظم الشعر الفصيح على النسق العمودي كما نظم الشعر العامي وهو فيه شاعر مفلق وأصدر كتابا في علم الفرائض ومعجما للأفعال المتعدية بحرف (طبعة دار العلم للملايين).
أما كتابه الموسوم " المتوسط الكافي في علمي العروض والقوافي " فهو درة في هذا الباب ومرجع للطلاب في المشرق والمغرب نسقه أحسن تنسيق وبسط فيه علم العروض أحسن تبسيط وأخرجه آية في الكمال والإتقان فاستفاد منه ومازال يستفيد الأساتذة والطلاب في المشرق والمغرب ولا تخلو جامعة عربية من الرباط إلى المنامة من هذا الكتاب الذي بذ به الأقران وشهد له بذلك الحدثان.
من شعره :
حينما رزقني الله بمولودة عام 1997 سميتها نور الهدى نظم فيها شاعرنا قصيدة منها هذه الأبيات :
نور الهدى يافتــــاتـــي
ياشدن ظبــي الفــــلاة
يا أجمـــــل الفــتـيـــات
عشت وعاش أبـــــوك
فأنت أبــهـــــى فتــــاة
بنت الحماة الكمــــــــاة
جمعت عز الصفـــات
ذات القـوام البـــديــــع
يامن كرمت نجـــــارا
أشعلت في القلب نارا
منها أخو العلم صـارا
لا ينظـرن لســــــواك
نور الهدى أنـت ورد
في الروض فاح شذاه




وهي قصيدة طويلة ذيلها بإهداء وكتبها بيده الكريمة ووضعها في إطار بهي فجزاه الله أحسن الجزاء .
 االغضب الشديد  االغضب الشديد  االغضب الشديد  االغضب الشديد  االغضب الشديد 

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
omar tarouaya
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 649
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 27
الموقع : في قلوب الناس

مُساهمةموضوع: رد: نويوات موسى الأحمدي    السبت أبريل 19, 2014 5:38 pm

جميل معلومة مفيدة . بارك الله فيمن كتبها و الشكر موصول فيمن نشرها .

_________________
cheers   cheers " ليس يكفي مطلقا أن ننتج أفكارا, بل يجب أن نوجهها طبقا لمهمتها الاجتماعية المتحدة التي نريد تحقيقها. "cheers cheers  (مالك بن نبي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نويوات موسى الأحمدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى التاريخ ๑۩۞۩๑ :: تاريخ المغرب العربي-
انتقل الى: