أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
المعاصر

شاطر | 
 

 الموريسكيون في تونس (1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar tarouaya
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 649
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 27
الموقع : في قلوب الناس

مُساهمةموضوع: الموريسكيون في تونس (1 )   الأربعاء مايو 15, 2013 1:07 pm

تدفقت
الهجرات الموريسكية على تونس بصورة فجائية، وبأعداد كبيرة على إثر عملية
الطرد التي وقعت في عام 1614 حيث وصل إليها نحو 80.000 موريسكي، وكانت تلك
آخر موجة من المسلمين الأكثر تشبعاً بالثقافة الإسبانية. هؤلاء لم يجدوا
في تلك الأرض المضيافة أية كيانات أقامها مهاجرون أندلسيون فيما سبق (على
غرار ما كان عليه الحال في المغرب والجزائر)، حتى ينضموا إليها.

تدخل
السلطان العثماني أحمد الأول (1617-1603) لدى السلطات الفرنسية، وسلطات
البندقية ـ حيث كان بلداهما قد أوقفا عدداً لا حصر له من الموريسكيين
المطرودين ـ لكي تسهل السلطات هناك إجراءات المرور إلى البلاد الإسلامية،
وفي الوقت نفسه طلب من السلطات التركية في تونس أن تستقبل الموريسكيين
المطرودين. وقام والي تونس عثمان داي بإعفاء السفن التي كانت تقل
الموريسكيين من رسوم الموانئ، ثم منح الموريسكيين إعفاءات ضريبية، وأقطعهم
الأراضي اللازمة للإقامة، إضافة إلى ما كفله لهم من حماية على الصعيد
الرسمي.

أقام
الموريسكيون في ضواحي تونس، في وادي نهر مجيردة، وفي السهول الشمالية
الممتدة من بنزرت إلى تونس، ونابل وكذلك زغوان، بجانب الجبل الذي يمد مدينة
تونس بالمياه. ومازالت هناك في تلك المناطق إلى اليوم، قرى كان جميع
سكانها موريسكيين، ولم تزل خصائصهم العمرانية والمعمارية قائمة هناك وخاصة
في تستور، وفي قلعة الأندلس، وغرومباليا. وفي بنزرت مازال هناك حي يدعى
"حومة الأندلس، أي "حي الأندلس ". كما يوجد على محراب الجامع الكبير في
تستور، تاج من "فن الباروك" El arte Barroco وهو تاج لا نظير له في أي مكان
آخر. وينتسب إلى الموريسكيين أيضا ميدان طبربة وهو ذو طابع إسباني بحث.
كما توجد نافورات بمختلف المدن والقرى التي كان يقطنها الموريسكيون. وقد
اشتهر الموريسكيون في تونس بانجاز المشاريع المتعلقة بالري، وبشق المجاري
مثل التي كانت تمد مدينة تونس بالمياه.


المهاجرون الأندلسيون، بتصرف،

مرثيدس غارثيا أرينال،

ترجمة محمد فكري عبد السميع،

المجلس الأعلى للثقافة، الطبعة الأولى 2006

_________________
cheers   cheers " ليس يكفي مطلقا أن ننتج أفكارا, بل يجب أن نوجهها طبقا لمهمتها الاجتماعية المتحدة التي نريد تحقيقها. "cheers cheers  (مالك بن نبي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموريسكيون في تونس (1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى التاريخ ๑۩۞۩๑ :: تاريخ المغرب العربي-
انتقل الى: