أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
الحروب العالم الجزائر تاريخ اليمن عروج المعاصر الحضارة الوطني الدين الجزائري

شاطر | 
 

  رهائن العولمة .... د- آمال علاوشيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور شرقي
محارب
محارب
avatar

الإبداع .
عدد المساهمات : 390
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رهائن العولمة .... د- آمال علاوشيش   الإثنين مارس 04, 2013 12:24 pm



لقد أصبح من اليسير على الفرد أن ينقل العالم إلى غرفته بالصّوت والصّورة، ولعلّ التلفزيون عندنا نحن بلدان العالم الثّالث يعدّ إطارنا المرجعيّ الأوّل في تلقّي الأخبار والتّعرّف على الحضارات، بل وسدّ أوقات الفراغ الّتي نعاني منها، وسبيل خلاصنا الوحيد هو في انتهاج أسلوبٍ تربويّ رشيدٍ يقوم على رِؤيةٍ استراتيجيةٍ جديدةٍ حتّى نواجه التغيّرات والتحوّلات ونُفيد من الإيجابيّات، فنتبنّى (adopter) ما يصلح ويتماشى وهوّيتنا المهدّدة بالضّياع ونتكيّف (s’adapter) مع ما يمكن أن يشكّل فُرصةً لنا علينا اقتناصها وحسن استغلالها حتّى لا نبقى في المؤخّرة.
إنّ تقدّمنا لن يتمّ إلاّ بتجديد ثقافتنا والتّجديد لا شكّ يرتبط بالإبداع الأصيل الّذي يخرجنا من المحنة الّتي أُصبنا بها، ولن يتحقّق لنا ذلك إلاّ بإنتاج إعلاميّ هادف يستجيب لتحدّيات العصر بل ويجابهها أيضاً، وإذا كان تجديد فهمنا للدّين هو أحد هذه الشّروط فإنّ إزالة رواسب التخلّف الّتي انطبعت في نفسيتنا وأصابتنا بالشّلل عامل آخر لا يقلّ أهمّية، لأنّ العولمة تغزونا من الدّاخل من خلال المادّة الإعلاميّة الّتي تصلنا بسرعةٍ فائقة، ووسائل الدّعاية والإعلان الّتي تؤثّر على جماهيرنا بشكلٍ نعجز عن وصفه، والإصرار بفعل التّكرار على أن تبلغنا صور وقناعات معيّنة من أهمّ أساليبها، حتّى صرنا نتعرّف على أنفسنا من خلال ما تبثّه في عقولنا وذهنياتنا المستكينة، فإسلامنا إرهاب وعروبتنا تخلّف وقيمنا تجاوزها الزّمن، ومعنى هذا أنّ الرّسالة الّتي يحملها الإعلام إلينا من أخطر الرّسائل، وهو ما يضطرّنا إلى التّفكير في سدّ الفراغ الثّقافي الّذي نعانيه في هذا المجال بمبادراتٍ خاصّة، فعلى وسائل إعلامنا أن تحمل على عاتقها مسئولية تصحيح صورتنا في أعين الغرب وتحُول دون أن تكون برامجه الإعلامية المختلفة زادنا اليومي الّذي نقتات منه بخاصّةٍ ذلك القسم الموجّه منه لأطفالنا، والمطلوب لبلوغ هذا الهدف هو تكوين إطاراتٍ في هذا القطاع متميّزة بالكفاءة التّقنية العالية لتتمكّن من تكنولوجيا العصر الّتي لا ننتجها وبالنّضج والوعي الكافيين من جهةٍ أخرى، حتّى تضطلع بمثل هذه المهمّة الخطيرة ولا تقع في شباك التّقليد لانبهارها بما تكتشف، هذا الّذي نقوله لن يتحقّق بالطّبع إلاّ في مجتمعٍ يعي المبادئ الحقيقيّة للدّيمقراطية فيضمن حرّية الفكر والعمل على مستوى الممارسة الفعليّة ولا يكتفي بمجرّد التشدّق بشعاراتها.
د.آمال علاوشيش، رهائن العولمة

_________________

يقول هيدجر Heidegger إن هدف السؤال \"هو الولوج داخل الفلسفة والإقامة فيها والتصرف وفقها، أي التفلسف\" ؛ فالسؤال يحتم علينا أن \"نتحرك داخل الفلسفة، عوض أن ندور حولها\"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
omar tarouaya
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 649
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 27
الموقع : في قلوب الناس

مُساهمةموضوع: رد: رهائن العولمة .... د- آمال علاوشيش   الجمعة مارس 08, 2013 1:12 pm

شكرا لك أستاذ على هذا المقال الرائع ، فهو في حد ذاته مقال واعظي . والله نتأسف شد التأسف لما يحدث لنا في مجتمعاتنا بل وحتى داخل أسرنا ، فالاستعمار الثقافي بلّغ هدفه وهو ( التحكم العقلي وبرمجته على هواهم ) ، حيث أصبحنا قطعانا ( بالمفهوم النيتشوي ) لا نسير بمحض إرادتنا ، ولكن المادة الإعلامية باتت تتحكم في جميع فئات المجتمع ، من جهة يلهيك ويقدم لك ما لا يحبه الغرب لمجتمعاتهم ، ومن جهة أخرى يستهزء بنا ويسخر من ثقافتنا من خلال مفهوم ( الاسلاموفوبيا ) . ولكن السبب فينا وفي حكوماتنا استعانت طريقتهم وشاركتهم في الجريمة حتى صار ما صار ، والأن هم يطبقون علينا ( بطريقة غير مبارشرة ) مفهوم العالم الإفتراضي ، فرهائن العولمة تزداد وتكبر في عالمنا الإسلامي ، فواداعا للهوية والإبداع الإسلاميين.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] " ليس يكفي مطلقا أن ننتج أفكارا, بل يجب أن نوجهها طبقا لمهمتها الاجتماعية المتحدة التي نريد تحقيقها. "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  (مالك بن نبي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رهائن العولمة .... د- آمال علاوشيش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ مقهى الفلسفة ๑۩۞۩๑ :: قناديل فلسفية-
انتقل الى: