أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
المسلمين نظرية الفيض سلبيات مفهوم النسق السؤال الحروب الحاكم فلسفي أبو ورسائل البحث الامام المعاصر المنطق محمد المغلق الفلسفي مقالة المعرفة صورة مقال السلطة بومدين الفلاسفة

شاطر | 
 

 جدلية الفقيه والسياسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: جدلية الفقيه والسياسي   الإثنين نوفمبر 07, 2011 5:32 pm

جدلية الفقه والسياسي
نقله فيصل حمادة
إن الاستبداد السياسي ضمن التشكيل الثقافي الإسلامي،هو ظاهرة قديمة حديثة في الآن ذاته،حيث تضرب جذورها إلى بدايات التأسيس الحضاري للدولة الإسلامية،أي منذ القرن الثاني والثالث الهجريين،أما حداثتها فتتمثل في هيكلتها الجديدة وفق منظومة قانونية وتشريعية تقوم على شرعية قانونية.
إن ما يهمنا ضمن هذه المطارحة ،هو المرجعية الدينية لفقه الاستبداد ،بمعنى التساؤل عن خلفية الترسبات الدينية والفقهية التي قام عليها الاستبداد؟وما مدى إسهام إجماع علماء الدين الإسلامي في بداية التأسيس في الترسيخ لظاهرة الاستبداد السياسي؟
- بداية وقبل مباشرة الموضوع فان القلة القليلة من أولئك الأحرار الذين أبوا حياكة نسج عنكبوت السياسي..طبعا منهم من عايش التكفير والتهميش والاستبعاد، ومن القلة أيضا من جادت نواياهم عن طيب خاطر غير مقصود...-
لقد تم ترسيخ الاستبداد السياسي كمؤسسة من منطلقات فكرية عقدية شملت علوم الفقه والتفسير وحتى العقيدة ذاتها لم تسلم من التزييف،لأجل ذلك تم تكييف ذهنية الفرد العربي في دولة الخلافة،انطلاقا من هذه التأسيسات التي لا تقبل المساس،وباتت فيما بعد من المقدسات .
لعل من أسس العقيدة في الإسلام هي تركيبة القضاء والقدر التي تعتبر من مفاتيح ولوج رضوان العالم الأخر،هذه التركيبة كانت محل تأويلات وتفسيرات شخصية لمعايشة الراهن السياسي آنذاك يضمن استمرارية التملك والخلافة بحكم الحق الإلهي والقدر الإلهي ،من ثمة ألا يحق لنا التساؤل عن كيفية التعامل مع هذه القاعدة والبني الفكرية التي تأسست عليها؟
يرى جمهور العلماء باتفاق أن القضاء في العقيدة يعادل المعرفة الإلهية منذ الأزل والتي تشتمل على الموجود و اللاموجود ضمن الماضي والمستقبل،أما القدر فهو انعكاس هذه المعرفة على عالم الواقع،بمعنى أن هناك حقل انطباقية بين عالم القضاء وعالم القدر ،من خلالها فقط يستوي الاعتقاد القويم لدى الفرد المسلم.
غير أن هذه القاعدة ومن محك العقل نجدها تسلب الفرد في مضمونها كل شيء ابتداء بالإرادة التي تعتبر مفتاح الاعتقاد-من آية لا إكراه في الدين- ففيها التسليم المطلق بما هو مقدر ومكتوب ضمن حيز المعيش، كما إنها ومن منظور جهمي تعتبر حثا على الكسل والخمول والغريب في الأمر أن هذا الاعتقاد مازال يطبع ذهنية العربي –الفنيان-.
إن مضمون هذه التركيبة هو ما كرس لظاهرة الاستبداد السياسي منذ القديم الى يومنا هذا،حتى تم ربط ظاهرة الحاكم المستبد بفكرة القضاء والقدر ،وتم طيها وغلق باب التفكير في مدلولها وإحكامها بالترهيب والتكفير واللايجوز،فالطاعة والولاء للحاكم ما لم يجهر بكفر بواحا؟؟؟.
نلتمس هذا البعد العقدي عمليا في الخطبة الغراء لأبي جعفر المنصور يوم عرفة وهي موجودة ضمن كتب سير الخلفاء
ومن ثمة فالفقه الإسلامي يرتبط بشكل مباشر مع السلطة المكرسة لفعل الاستبداد ......
( يتبع....)

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
أبوهشام
عضو رائع
عضو رائع


عدد المساهمات : 63
التقييم : 11
تاريخ التسجيل : 13/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: جدلية الفقيه والسياسي   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 7:19 pm

ننتظر جديدك أخي المؤرخ ودمت متألقا دوما مع خالص المحبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
omar tarouaya
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 649
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 28
الموقع : في قلوب الناس

مُساهمةموضوع: رد: جدلية الفقيه والسياسي   السبت نوفمبر 19, 2011 9:26 pm

في الحقيقة نحن نعيش - حتى الأن - داخل الثنائيات . ففي نشأة الحضارة الإسلامية بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم جاءت فترة الخلافات . فكان أجمل ما قاله * عمر بن الخطاب * رضي الله عنه عند مبايعته - إن لم تخن الذاكرة في اسم الشخصية - في معنى القول : إذا كان عادلا فأعينوني وإذا كنت جائرا فقوموني . ولكن هذا مالم يستند عليه حكامنا العرب اليوم . فجاء الإستبداد كمفهوم سياسي مناقض للعدالة . وهذا ما لا يحبذه الدين الإسلامي. وأخيرا أشكر جزيل الشكر أخي فيصل على هذا الموضوع واصل مع جديدك.

_________________
cheers   cheers " ليس يكفي مطلقا أن ننتج أفكارا, بل يجب أن نوجهها طبقا لمهمتها الاجتماعية المتحدة التي نريد تحقيقها. "cheers cheers  (مالك بن نبي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جدلية الفقيه والسياسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى الإدارة ๑۩۞۩๑ :: منتدى المؤرخون و الفلاسفة على الفايس بوك-
انتقل الى: