أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا
إذا أعجبك المنتدى يمكنك أن تضغط على زر أعجبني أعلى الصفحة .... شكرا لزيارتك


(( الحكمــة لله وحــده ، وإنمـا للإنسان الاستطاعـــة في أن يكون محبًا للحكمة تواقًا الى المعرفة باحثًا على الحقيقة )) سقراط.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» " فينومينولوجيا المعيش اليومي" من منظور المفكر مونيس بخضرة .
الإثنين أبريل 17, 2017 2:59 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
السبت أبريل 15, 2017 2:26 am من طرف الباحث محمد بومدين

» كتاب فاتحة الفتوحات العثمانية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:21 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» برنامج قراءة النصوص العربية
الخميس أغسطس 18, 2016 2:12 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» إشكالية الحرية فى الفكر الفلسفى
الخميس ديسمبر 17, 2015 11:19 pm من طرف soha ahmed

» المغرب في مستهل العصر الحديث حتى سنة 1603م
الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:24 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:41 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:33 pm من طرف الباحث محمد بومدين

»  هكذا تكلم المفكر الجزائري " د . الحــــــــــاج أوحمنه دواق " مقاربات فلســـــفية " بين الضمة و الفتحة و الكسرة "
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:30 pm من طرف الباحث محمد بومدين

» دخول اجتماعي موفق 2015/2016
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:07 am من طرف omar tarouaya

» أنا أتبع محمد...
الإثنين يناير 19, 2015 3:08 pm من طرف omar tarouaya

» بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
الإثنين ديسمبر 01, 2014 2:12 pm من طرف omar tarouaya

» مرحيا يالاعضاء الجدد
السبت أكتوبر 11, 2014 11:16 pm من طرف omar tarouaya

» لونيس بن علي، التفكير حول الدين ضمن الحدود الإنسانية للمعرفة
الأحد أغسطس 31, 2014 12:55 am من طرف عبد النور شرقي

» تحميل كتاب الحلل البهية في الدولة العلوية الجزء الثاني
الخميس أغسطس 28, 2014 1:33 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» في رحاب الزاوية الحجازية بسطيف
الأحد أغسطس 17, 2014 12:37 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

» العز والصولة في معالم نظام الدولة
الجمعة أغسطس 15, 2014 2:41 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير ( 12 مجلدا )
الخميس أغسطس 14, 2014 11:10 pm من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب حول تاريخ الحضنة والمسيلة وما جاورها
الإثنين يوليو 28, 2014 11:23 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

»  كتاب مهم في الانساب الجزائرية
الإثنين يوليو 28, 2014 11:22 am من طرف مؤرخ المغرب الأوسط

سحابة الكلمات الدلالية
المعاصر الحضارة الحروب اليمن الجزائري الجزائر تاريخ عروج الدين الوطني العالم

شاطر | 
 

 الحروب الصليبية في العصر الوسيط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الإثنين أغسطس 01, 2011 2:44 pm

باسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على النبي الكريم
بعدما تمت بحمد الله الورقة التاريخية المعنونة بـ: الفتح الإسلامي لبلاد المغرب منذ سنة 20 إلى سنة 114هـ والتي سوف ندرجها في وقتها حسب عدد الحلقات، أردنا أن نعقب تلك الورقة بورقة جديدة تطرق موضوعا مهما في تاريخ العرب والمسلمين، وفي تاريخ العلاقات بين الغرب المسيحي والشرق المسلم.
ونظرا لأهمية الموضوع التاريخية والحضارية أردنا أن نقدم ورقة تاريخية هي في أصلها تستند لكتاب (الحروب الصليبية في المشرق والمغرب للمؤلف محمد العروسي المطوي، وهو كتاب امتاز بالدقة التاريخية والوضوح والتحليل الوافي والتغطية الشاملة)
.
أولا تعريف الحروب الصليبية.
الحروب الصليبية هي كل المواجهات الحربية بين القوة الإسلامية –بعد تجاوزها حدود الجزيرة العربية- وبين القوة المسيحية متمثلة في الروم البيزنطيين وممالك أوروبا في العصر الوسيط وصولا إلى الدول التقليدية الأوروبية في العصر الحديث.
لقد بدأ الصراع بين المسيحية والإسلام منذ سنة 13 هـ إثر وقعة أجنادين وغزوة اليرموك، وقد أمكن لبعض المؤرخين أن يصطلحوا على كل الفتوحات الإسلامية في برقة وإفريقية وصقلية والأندلس وفرنسا، وأيضا فلسطين والشام وبلاد الأناضول، قلت أمكن لهم أن يصطلحوا عليها اسم الحروب الصليبية.
إلا أن هناك منهم –المؤرخين- من يعتبر ذلك فتوحات إسلامية لا علاقة لها بالحروب الصليبية، وأن ماهية الحروب الصليبية تنحصر فقط في محاولة أوروبا المسيحية استرجاع كل ما كان لها من أراضي وأقاليم قبل انتشار الإسلام، وهذا هو المعنى الأدق للحروب الصليبية، وذلك أن كل المواجهات التي كانت بين المسيحية والإسلام أصبح يعرف لدى جمهور المؤرخين بالعلاقات بين الشرق والغرب، بينما اختصت الحروب الصليبية بتلك الهجمات التي تشنها أوروبا على البلاد الإسلامية بغية استرجاع ما كان لها سابقا.
وبعد هذا التعريف المختصر والموجز أودعكم
وإلى اللقاء مع أحداث الحرب الصليبية الأولى
تم التحرير بواسطة فيصل مبرك
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد


عدل سابقا من قبل مؤرخ المغرب الأوسط في الجمعة أغسطس 19, 2011 5:15 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
تلمسان
محارب
محارب
avatar

عدد المساهمات : 259
التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر : 28
الموقع : لا أدري

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الإثنين أغسطس 01, 2011 8:59 pm

موضوع مهم جدا في انتضار ما يتبع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 1:12 pm

في سنة 486هـ 1093م قدم إلى بيت المقدم راهب فرنسي يدعى بطرس الناسك، وجاء بغرض الحج والزيارة، ولكنه اغتاظ لرؤية السيادة الإسلامية على بيت المقدس، فعزم على دعوة المسيحيين وتحريضهم ضد المسلمين لتحرير الأماكن المقدمسة، فرجع إلى فرنسا وقبل ذلك مر على البابا أوربان بروما.
كان البابا أوربالن حاقدا على المسلمين وفكر من قبل في تحرير الأماكن المقدسة من المسلمين، وفكر في ذلك قبله البابا قريقوريوس السابع، وقد اتخب البابا أوربان من بطرس الناسك أداة لتحريك الرأي العام الأوروبي عامة وإيقاض النخوة الدينية المسيحية، وسار بطرس الناسك إلى إيطاليا وفرنسا متجولا على بغلة معتنقا الصليب، وقد نجح في التأثير على العامة والرعاع والمغامرين والجهلة من الذين لا يعرفون من الدين المسيحي سوى الصليب والحقد على غيرهم.
في مارس 1095م 488هـ، انعقد المجمع الكنسي بمدينة بليزانس بشمال إيطاليا، واتفق هذا المجلس على تخليص الأماكن المقدسة من السيطرة الإسلامية، إلا أنه لم يكن ذا تأثير لأن الحماسة تفقرت وقلت بعد افتراق المجلس.
في نوفمبر 1095م/ 488هـ انعقد مجمع كلارمون فران في فرنسا، وحضر فيه الكثير من الأمراء ورؤساء الكنائس والفرسان والوفود زيادة على العامة ولم يخرج هذا المؤتمر عن الحماسة وترغيب الناس في الاستشهاد من أجل المسيح، وأيضا الإراء بخيرات الشرق المادية، كما أعلن البابا إعفاء المتحمسين من حماة الصليب من كامل التكاليف.
اتفق المجمع الأخير على أن يكون موعد السفر في 15 أوت 1096م/ 489هـ، وأن يكون لقاء كامل المتطوعين في القسطنطينية.
تكونت المجموعات المتطوعة في الكتائب في غاية الفوضى والتبعثر، متكونة من رجالة وفرسان ومقاتلين وفلاحين ورعاع ونساء وأطفال، يقودهم بطرس الناسك، سارت في اضطراب وفوضى مخترقة أوساط أوروبا تنهب وتسلب ما صادفته، وكثيرا ما كانت تتصادم مع أهل الأمصار والمدن خصوصا في بلاد المجر، ومات منها الكثير وفي النهاية وصلت إلى القسطنطينية سنة 1096م/ 489م، ولكن سرعان ما تم توجيههم إلى نواحي الأناضول ليبعدوهم عن العاصمة خشية تخريبها، ولكن سرعان ما هاجمهم قرب مدينة نيقية أرسلان السلجوقي وأبادهم.
إضافة إلى تعبئة بطرس الناسك كانت هناك العديد من الحملات منها:
1- حملة من جنوب فرنسا تحت قيادة ريموند الصنجيلي من جنوب فرنسا إلى إيطاليا إلى ألمانيا وكرواتيا وبلغاريا إلى القسطنطينية.
2- حملة من شمال فرنسا تحت قيادة روبارت كورت هوز، وروبارت الثاني كونت فلاندر، إلى شمال إيطاليا إلى ألبانيا ثم مقدونيا إلى القسطنطينية..
3- حملة من أعالي فرنسا (بلاد البلجيك الحالية)، بقيادة قودي فروا بوِيون وأخيه بودوين دي بولوني واخترقت ألمانيا ثم المجر إلى القسطنطينية.
4- حملة من جنوب إيطاليا قام بها النورمان بقيادة تنكريد وبوهيموند، وأبحرت هذه الحملة من مرسى برندسي إلى سواحل ألبانيا ثم اخترقت ولاية مقدونيا إلى القسطنطينية
.
بعد هذه التحضيرات والاستعدادات للحرب اتفق الجميع على أن تكون أنطاكية هي أول المدن المستهدفة من الحرب، وهو ما يجلعنا نتساءل عن تطور الأحداث في حرب أنطاكية
فإلى اللقاء مع التكملة في حرب أنطاكية.
لقد كان ألكسيس كومينين يخشى أن يتحول هذا التجمع في مكان واحد وهو العاصمة القسطنطينية، أن يتحول إلى استيلاء عليها أو إلى حرب بين الطوائف والمذاهب المسيحية، وبعد مشاورات وأخذ رهائن من المسيحيين اتفق الجميع على الولاء للإمبراطور وإرجاع ممتلكاته في آسيا الصغرى، مقابل أن يتعهد الامبراطور بالدعم المادي والمعنوي وتسهيل المهام لهم في الحرب.
عربت قوات الصليبيين البوسفور ومرمرة ونزلت بأرض آسيا الصغرى (الأناضول)، وتوجهت إلى مدينة نيقية التي سيطر عليها الملك أرسلان السلجوقي، الذي صمد نحو خمسين يوما، ثم انتصر الصليبيون، من جيش القسطنطينية من دون علم الصليبيين الغربيين (متطوعي فرنسا وألمانيا وإيطاليا)، وكان ذلك في 26 جوان 1097م/ 491هـ.
بعد ذلك قامت معارك كبرى قرب مدينة دوريلي (أسكيشهر الحالية) انهزم فيها قيلج أرسلان مرارا إلا أنه اتبع سياسة الأرض المحروقة، وهو ما أوقع الكثير من الضحايا بالجوع والعطش والحرارة، كما ماتت الدواب والشياه.
اتجهوا إلى مدينة قونية عبر جبال طوروس حتى وصلوا إلى أرمينية الصغرى ووجدوا الترحاب والمساعدات من قبل الأرمن حتى وصلوا إلى أنطاكية التي كانت تحت حكم ياغيسيان السلجوقي التي حاصروها بعد ذلك.
وصل الصليبيون إلى أنطاكية في 20 أكتوبر 1097- 497 وحاصروها، ولاقوا في ذلك الهناء والتعب الكبيرين لأن الحصار امتد حتى شهر جوان من سنة 1098م.
حاول الأمير رضوان أن ينجد أنطاكية كما حاول ذلك أمير دمشق دقاق، وأيضا سلطان إيران السلجوقي ولكن لا جدوى.
أما الفاطميون بمصر فقد انتهزوا الفرصة للسيطرة على بيت المقدس والأماكن المقدسة في المشرق الإسلامي، وبعث الخليفة الفاطمي المستعلي بالله إلى النصارى ليعرض عليهم اتفاقا، في ضمان السيطرة الفاطمية على القدس مقابل ضمان سلامة الحجيج النصارى إليه، ولكن النصارى لم يجيبوه.
حدثت خيانة من أحد حراس الأبراج الإسلامية في أنطاكية وهو فيروز الأرمني فعاثوا فيها فسادا، واسباحوا المدينة، ومن ثم انتصب بوهيموند المورماني عليها.
استراح الصليبيون قليلا في المدينة وواصلوا متابعتهم نحو بيت المقدس.
إلى اللقاء مع أحداث الحملة الصليبية الأولى والطريق نحو بيت المقدس
.

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
عمران عمران
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 38
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الأربعاء أغسطس 03, 2011 1:34 am

شوقتنا سيدي بمواضيعك العلمية التاريخية الهادفة
اسرع بالجديد ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الجمعة أغسطس 05, 2011 6:14 pm

توجه الصليبيون إلى بيت المقدس في شهر جانفي من سنة 1099م، وفي شهر جوان وصلوا إليها وأقاموا عليها الحصار، وكانت تحت سلطة الفاطميين بزعامة واليها الجديد افتخار الدولة، وكانت الحملة بقيادة قود فروا دي بويون، وكان أن سقطت بسرعة (شهر من الحصار)، وارتكب فيها النصارى أبشع الجرائم على حد تعبير المؤلف، وقد وصل عدد القتلى إلى نحو 70 ألف من المسلمين، كما أن اليهود أيضا نالهم التعذيب والتقتيل، كما كان من النصارى الآلاف من القتلى أيضا.
ما كان من الخليفة العباسي إلا أن أرسل مستنجدا الأمراء السلاجقة المتنازعين ليحثهم على التعبئة والرد بقوة على النصارى، إلا أنه فشل في ذلك، حاول الأفضل أمير جيوش الفاطميين أن يهاجم بيت المقدس، ولكن الصليبيين تصدوا له فانهزم الجيش الفاطمي ورجع إلى مصر، تقدم الصليبيون إلى عسقلان وحاصروها، ولكنهم تراجعو.
استقر رأي النصارى على تكوين مملكة تحت إشراف قودوفروا، ولكنه رفض أن يلقب بالملك، واكتفى بلقب حامي قبر المسيح، وبعد هذه القفزة النوعية توافدت عليه الإمدادات والمساعدات من طرف النصارى (مساعدات مادية ودعم بشري وتطوع).
وبعدما تم تأسيس أول مملكة أو إمارة صليبية في أرض المسلمين أعقب ذلك تكوين إمارات أخرى على غرار الأولى، وهي كما يلي:
1- إمارة الرها: كونها بودوين دو بولوني سنة 492هـ/ 1089م، وكان ذلك قبل إمارة بيت المقدس، بل وقبل فتح بيت المقدس، وذلك أن صاحب الرها الأرمني بعث إلى الصليبيين مستنصرا بهم فلبى دوعتهم بودوين المذكور، والذي غدر به وتخلص منه وأخذ مكانه فانتصب على عرش الرها وما حولها، واسترمت هذه الإمارة إلى سنة 539هـ/ 1144م حتى أزالها آل زنكي.
2- إمارة أنطاكية: وكونها الأمير النورماني بوهيموند واستقل بها، نتيجة لمؤامرات قام بها مع فيروز الأرمني واسترمت هذه الإمارة حتى سنة 667هـ/ 1268م.
3- ممكلة بيت المقدس: وهي الأقوى والأشهر والأكثر قداسة وأهمية لدى الصليبيين، ولم تكن باقي الإمارات إلا تابعة لهذه المملكة، امتدت من شمال بيروت، حتى جنوب عسقلان، ومن الأردن إلى البحر المتوسط، كما شملت أراضيها الضفة الشرقية لنهر الأردن والبحر الميت ووصلت إلى خليج العقبة (إمارة الكرك قبل ذلك)، ووصلت إلى خليج العقبة، واستمرت حتى وقت صلاح الدين الأيوبي حيث انحصرت في منطقة عكا، وما جاورها.
4- إمارة طرابلس وتكونت سنة 496هـ/ 1102م حتى سنة 688هـ/ 1289م.
لم تكن هذه الإمارات قوية ولا متحدة ولا متجانسة، بل كانت تعيش تحت الحصار المستمر للمسلمين، فلم يستطع الصليبيون أن يتقدموا إلى دواخل البلاد الشامية، وبقيت القوات الإسلامية تحيط بتلك الإمارات، سلاجقة قونية من الشمال، وقوات السلاجقة والأتابكة في دمشق وحمص وحماة وحلب والموصل، ومن الجنوب الدولة الفاطمية.
ولم ينقذ الموقف الإسلامي إلا نهظة آل زنكي التي حفظت ماء الوجه
إلى اللقاء مع نهظة آل زنكي وردة أفعالهم ...

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الثلاثاء أغسطس 16, 2011 2:52 am

أولا: عماد الدين زنكي
آل زنكي أسرة انبثقت عن اسلاجقة الأتراك من آل أيوب عرف أول أفرادها في زمن السلطان السلجوقي ملكشاه، وهو قسيم الدولة آقسنقر، وكان والي مدينة حلب، خلف هذا الرجل ابنا وحيبدا وهو عماد الدين زنكي، وهو الذي لمع معه اسم عائلة آل زنكي،
كان يطمع عماد الدين زنكي بتأسيس مملكة إسلامية موحدة تقوى على صد هجمات الصليبيين، وكانت سياسته تدعو إلى نشر الأمن والاستقرار في البلاد، أخذ يتوسع على حساب المدن والأقاليم القريبة منه (الجزيرة الفراتية، ديار بكر، غربي الفرات وحمص وحماة وبعلبك ومعرة النعمان)، كما افتك عدة حصون من الصليبيين، حتى أصبح وجها لوجه مع الصليبيين.
وأعظم ما سجله التاريخ لعماد الدين زنكي هو فتح الرها، وانتصاره على أميرها جوسلين الثاني 539هـ/ 114م، فأزال بذلك أول إمارة صليبية من ناحية التأسيس والسقوط،
استمر في سياسته الجهادية، ولكنه اغتيل من طرف جماعة من المماليك عند ذهابه إلى حصار قلعة جعبر على الضفة اليسرى من نهر الفرات، فكان لهم ذلك وهو نائم فأثخنوه جراحا.
ثانيا: نور الدين زنكي
خلف عماد الدين ابنه نور الدين محمود زنكي، فاقتسم الملك الأب المملكة على ابنيه، القسم الشرقي لسيف الدين غازي، وعاصمته الموصل، والقسم الغربي لنور الدين محمود، انتهز الفرصة أعداء عماد الدين زنكي فانقضوا على مدينة الرها، كما فعل جوسلين الثاني الذي استرجعها وعاث فيها فسادا، كما انقض صاحب دمشق على بعلبك.
لما سمع نور الدين محمود بتوجه جوسلين الثاني إلى الرها أعد له جيشا من حلب في 10 آلاف فارس واسترجعها منها، وفر جوسلين بعد أن مكث فيها أسبوعا نوفمبر 1146م/ 451هـ، ثم قام بعدها بفتح عدة حصون منها: أرتاج، بارة، بصرفوت، كفر لاثا.
كل هذه الأحداث جعلت أوروبا تستصرخ وتستعد لشن حرب صليبية ثانية
فإلى اللقاء مع الحرب الصليبية الثانية.

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
الوهم الكبير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 41
التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الثلاثاء أغسطس 16, 2011 7:02 pm

يعني أن تلك الحروب كان يسمثل فيها المسلمون الطرف الغالب ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الأربعاء أغسطس 17, 2011 7:11 pm

الحرب الصليبية الثانية:
كان المحرض الأول لهذه الحرب هو الراهب الفرنسي سان برنارد دي كليرفو، وكان البابا في ذلك الوقت هو أوجان الثالث، وعقد مجمع كنسي في مدينة فيزولاي
في مارس 1146/ 450هـ، واستجاب لذلك ملك فرنسا لويس السابع وإمبراطور ألمانيا كونراد الثالث، وسارت الجيوش الصليبية سالكة أوروبا حتى وصلت القسطنطينية بين أكتوبر ونوفمبر 1147م/ 542هـ، ولم تكن علاقة الصليبيين مع الإمبراطور البيزنطي عمنويل حسنة، ولهذا سرعان ما توجه الصليبيون إلى آسيا الصغرة.
أما كنراد فقد سلك طريق الحرب الصليبية الأولى، فاصطدم مع سلاجقة قونية قرب إسكيشهر، وأجبروه على التراجع إلى نيقية ومنها إلى القسطنطينية حيث هرب بحرا إلى بيت المقدس، أما لويس السابع ملك فرنسا فقد اتخذ الطريق الساحلي لبلاد الأناضول تجنبا لملاقاة السلاجقة، إلا أنه التقى بهم وفتكوا به في 1148/ 542هـ في نواحي بيسيدي، حتى هرب بحرا إلى أنطاكية، حيث ريموند صهره، هذا الأخير الذي حرض لويس على محاربة نور الدين محمود، ولكن لويس رفض، مفضلا زيارة بيت المقدس أولا.
خرج لويس إلى بيت المقدس والتقى بقائد الحملة الألمانية، وبقائد بيت المقدس، واستقر رأيهم على حصار دمشق (رغم أنها من أنصار الصليبيين وضد آل زنكي)، الذي لم يستمر سوى خمسة أيام
أخذ= نور الدين يفتح الحصون والقلاع فتغلب على صاحب أنطاكية ريموند، وقتله سنة 1149م/ 544هـ، كما تغلب على جوسلين الثاني واحتل حصون وقلاع شمالي حلب، منها عين تاب، عزاز، حصن البارة، تل خالد، كفر لاثا، كفر سوب، دلوك، مرعش، نهر الجوز وبرج الرصاص، وتغلب على كامل إمارة الرها وأنطاكية اللتين أصبحتا تابعتين له.
احتل الصليبيون مدينة عسقلان التي كانت تابعة للفاطمين، وهم الذين باتوا على سوء حالة من اضطراب إلى فوضى.، لهذا سار نور الدين إلى دمشق ليفتحها، حتى استسلمت له المدينة في صفر 549/ 1154م، وبذلك ضمها نور الدين إلى مملكته، إلا أنه عجز على تكلمة الفتح حتى عسقلان.
بهذه الخيبة والمفاجأ انتهت الحرب الصليبية الثانية مكللة بالفشل الذريع
وهو ما أعاد للعالم الإسلامي نوعا من النشاط والمعنويات المرتفعة، وهذا لا يعني أن الصراع مع الصليبيين قد انتهى، بل الحملة الصليبية انتهت، إلا أن صراع نور الدين والصليبيين على مصر بقي مستمرا.

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الجمعة أغسطس 19, 2011 6:25 pm

بعد مشاكل في البلاد الفاطمي في مصر من أجل وزارة البلاد، انتهى الأمر إلى افتكاك ضرغام بن عامر اللخمي الوزارة من شاور السعدي، فتوجه هذا الأخير إلى نور الدين محمود زنكي مستنجدا به وحرضه على اجتياح مصر وتعهد بتغطية نفقات الحملة، وبثلث أموال البلاد المصرية، ولكن نور الدين تخوف من ذلك القرار، حتى هجم أموري ملك بيت المقدس الصليبي على مصر وتغلب على ضرغام، فبادر نور الدين لنجدته، فبعث له أسد الدين شيركوه، وكان من ضمن رجاله صلاح الدين الأيوبي، وفي الأخير خلص الأمر لأسد الدين.
انتصب شيركوه من جديد على الوزارة، إلا أنه لم يف بمواعيده لنور الدين محمود زنكي، فاضطر شيركوه القائد وابن أخيه صلاح الدين الأيوبي لمحاربته، إلا أن شوار السعدي استنجد ببيت المقدس الصليبي، وكان ذلك سنة 559هـ/ 1164م، وضمدت قوات آل زنكي في وجه الفاطميين والصليبيين، وفي هذه الأحيان لما كانت مملكة بيت المقدس منشغلة في مصر توجه نور الدين إلى حصن حارم وحصن بانياس ففتحهما، وهو ما ادى إلى هدنة بين نور الدين وبيت المقدس، وهنا خرج الصليبيون من مصر وتركوها لأصحابها (شاور السعدي).
لم يكن أموري ملك بيت المقدس مخلص النية تجاه الهدنة السابقة التي أقامها مع مالمصريين، ولم يسحب كامل جيشه من بلادهم، فما إن ابتعدت القوات الشامية من البلاد حتى بادر بالغزو والتوسع فاجتاح بلبيس وخربها وعاث فيها قتلا وفسادا، ثم تقدم إلى الفسطاط، فخاف شاور على المدينة فأحرقها لمدة 54 يوما على أتى عليها كلها، وتقدم الصليبيون إلى القاهرة وحاصروها، وأجرى شاور السعدي مفاوضات مع الصليبيين ريثما تصل قوات نور اتلدين محمود زنكي. التي استنجد بها
وما إن وصل شيريكوه وصلاح الدين الأيوبي قائدا القوة النورية، حتى انسحبت القوات الصليبية، وهنا ظهر شيريكوه هو المنقذ للبلاد ورحبت به العامة من الناس وقربه العاضد الفاطمي، وتم التآمر على شاور السعدي فقتل564هـ/ 1169م، ولم تدم وزارة شيريكوه إلا شهرين حتى توفي في جمادى الثانية 564هـ/ 1169م.
إلى اللقاء مع قصة انقراض الدولة الفاطمية وقيام دولة صلاح الدين

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الأربعاء أغسطس 24, 2011 8:30 pm

فكر الخليفة العاضد الفاطمي أن يعين وزيرا آخر له بعد وفاة شيريكوه، فكان اختياره على الناصر صلاح الدين الأيوبي، فعمل صلاح الدين على إلغاء الخلافة الفاطمية وإلحاقها بالخلافة العباسية، ففي الوقت الذي كان العاضد مريضا يحتضر أمر صلاح الدين بعض المساجد بالدعوة للخليفة المستضيء العباسي بدل العاضد، كجس نبض فقط، وما إن توفي العاضد حتى أمر كامل المساجد بالدعوة للخليفة العباسي المستضيء وأعلن نهائيا سقوط الخلافة الفاطمية الشيعية، ومات العاضد يوم عاشوراء 567هـ/ 1171م، ولم يعلم أن الخلافة الفاطمية قد ماتت معه أيضا.
بقي صلاح الدين تابعا لدولة نور الدين في الشام، إلا أنها تبعية اسمية، فحاول أن يوسع البلاد المصرية، فغزا النوبة واليمن والحجاز، وسيطر على البحر الأحمر، وفي الأخير قام باحتلال دولة نور الدين بعد وفاته، وذلك أنه خلفه الملك الصالح، وقام على أمره ابن القدم لصغر سنه، فكان ابن المقدم قد هادن بيت المقدس وهاجم مملكة سيف الدين غازي، وهو مات كان ذريعة لاجتياح مملكة نور الدين سابقا في ربيع الأول 570هـ/ 1174م، أما الملك الصالح إسماعيل ففر إلى حلب، ثم سار صلاح الدين إلى حماة وحمص فاستولى عليهما، وتألب ضده أمراء الدولة النورية وسيف الدين غازي صاحب الموصول بمشاركة الإسماعيليين والصليبيين إلا أنه تغلب عليهم كلهم.
وهكذا توحدت البلاد الشامية والبلاد المصرية واتسعت دولة صلاح الدين حتى الشام وكردستان والحجاز واليم والسودان والحبشة، وبقي في هدنة مع صاحب الكرك وهو الأرناؤوط، وهي هدنة تجارية للسماح للتجار بالتنقل من وإلى الجهتين.
إلى اللقاء مع حملة صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين وفتح الكثير من البلدان منها بيت المقدس

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   السبت سبتمبر 03, 2011 9:47 pm

في سنة 582هـ / 1186م اعتدى أرناط على قافلة تجارية تابعة لصلاح الدين الأيوبي، وتجاهل معاهداته وتحذيراته، فعزم على معاقبته وعلى مهاجمة بيت المقدس، فخرج من دمشق في محرم 583هـ 1187م، واجتمع الجيش في رأس الماء، وجعل على رأس الجيش ابنه الأفضل، وانطلق إلى بصرى، وسار مظفر كوكبري إلى عكا،
توجه صلاح الدين إلى الكرك والشوبك ثم عاد إلى طبرية، فتوجه إليه الصليبيون فيها، وتقابل الفريقان في حطين وجرت معارك قوية حاسمة وقاسية، هزم الصليبيون انهزاما ذريعا، وانقسموا ما بين قتيل وهارب وأسير، وبلغ عدد القتلى حسب محمد المطوي العروسي 10 آلاف، وأسر ملك بيت المقدس وأرناط صاحب حصن الكرك، واظهر صلاح الدين شهامة كبيرة مع أعدائه، ولكنه ضرب عنق أرناط، وأمر بقتل أسرى الداوية والاسبتارية.
[أما الداوية فهي فرسان الهيكل، وهم نواة الماسونيين، بينما الاسبتارية فهم نقابة من تجار إيطالها لهم امتيازات لدى الفاطميين، وأصبحوا متوعين في الحروب الصليبية هربوا إلى عكا ثم قبرص ثم رودس ثم مالطا، وفي الأخير انقرضوا زمن بونابرت]
بعد معركة حطين توجه صلاح الدين إلى عكا فاستسلم من فيها ودخلها سنة 583هـ/ 1187م، وفر الصليبيون منها إلى صور، وسرعان ما فتح صلاح الدين المناطق المجاورة لها: تبنين صيدا جبيل، بيروت، وبعدها حاصر عسقلان أربعة عشر يوما، واستولى عليها في جمادى الثانية 583هـ/ 1187م، وبذلك نصب الحصار على بيت المقدس وحال بينها وبين الإمدادات الصليبية، ولم تصمد إلا عشرة أيام حتى سقطت المدينة واستسلمت، بل واستسلمت له مناطق أخرى قريبة (الرملة، الداروم، غزة، بيت لحم، النطرون)، وأظهر صلاح الدين الشهامة كعادته والمروءة.
سمح صلاح الدين للأسرى بافتداء أنفسهم، 10 دنانير للرجل، 5للمرأة، 2 دينار للطفل، كما تعهد الصليبيون بعدم الرجوع إلى البلاد الإسلامية، ودخل صلاح الدين رسميا بيت المقدس وحررها في رجب 583هـ الموافق لأكتوبر 1187م.
لما دخل الصليبيون بيت المقدس صادف ذلك الجمعة وقت الظهر، وكان ذلك الوقت يوافق اليوم والساعة اللتين رفع فيها المسيح عليه السلام، والغريب أن استرجاع صلاح الدين لبيت المقدس كان يوم ذكرى معراج الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك مصادفة عجيبة فعلا.
وهكذا كانت نهاية الحرب الصليبية الثانية مكللة بالانهزام منذ البداية، وهو ما حتم على الصليبيين التحضير لحملة أخرى ثالثة

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   السبت سبتمبر 03, 2011 9:55 pm

إلى اللقاء مع أحدث الحرب الصليبية الثالثة

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
أحمد أمين
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1016
التقييم : 25
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الإثنين سبتمبر 05, 2011 12:10 am

شـــــــــكرا لك صديقي مؤرخ على مجهودك الطيب و المفيد ، أنمنى ان يلقى الموضوع تجاوب من طرف المهتمين بالتاريخ

_________________
إني أحتفل اليوم
بمرور يوم على اليوم السابق
وأحتفل غدا
بمرور يومين على الأمس
ودكرى اليوم القادم
وهكذا… أواصل حياتي !.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الخميس سبتمبر 08, 2011 10:52 am

ما إن اجتمعت الفلول الصليبية المنهزمة بمدينة صور حتى أغراها اجتماعها وكثرتها، فنقضت عهد صلاح الدين وتوجهوا إلى مدينة عكا وحاصروها، وسرعان ما وصلتهم الإمدادات الأوروبية، دام هذا الحصار فترة طويلة تقارب العامين، منذ منتصف رجب 585هـ/ 1189م، فبعث صلاح الدين في البلاد الإسلامية مستنفرا، وتوافدت الإمدادات الصليبية من أوروبا، وهو الأمر الذي جعل تحضر لحملة صليبية ثالثة.
قام بتجهيز تلك الحملة امبراطور ألمانيا فريديريك بربروس، ولمك فرنسا فيليس أوغسطين وملك إنكلترا ريتشارد قلب الأسد.
فالحملة الألمانية اخترقت بلاد المجر في اتجاه القسطنطينية في نحو 100 ألف من المحاربين، فلم يجد الألمان مساعدة من طرف البيزنطيين حتى أن الإمبراطور البيزنطي أخبر صلاح الدين بخطورة الألمان ونواياهم، وعبرت الجيوش الألمانية إلى آسيا الصغرى مقتفية خطى الحرب الصليبية الأولى، واعترضتهم سلاجقة قونية، واجتازوها حتى وصلوا بلاد الأرمن حيث لقوا مساعدات من قبلهم، ولكن مات الإمبراطور الألماني غرقا، وخلفه ابنه وسرعان ما مات هذا الابن، وهو ما أدى بالجيش الألماني إلى التراجع والتشتت، ولم يصل إلى عكا سوى العدد القليل من ذلك الجيش الضخم.
أما الحملة الإنكليزية والفرنسية فقد التقتا في صقلية وأقاموا فيها مدة طويلة، بينما كانت القوات الصليبية في عكا تنتظرهم، وذلك أنه لم يكن الملكان الفرنسية والإنكليزي على وفقا، فغادر الفرنسيون الجزيرة في مارس 1191م/ 587هـ، بينما الإنكليز غادروها بعدهم بعشرة أيام، أما الفرنسيون فقد وصلوا، في 20 أبريل نيسان 1191م/ 587هـ، أما الإنكليز فقد فقد ألقت عاصفة بأسطوله إلى جزيرة قبرص حيث أقام مدة من الزمن ومن ثم توجه إلى عكا.
ونتيجة لهذه الإمدادات الجبارة التي وصلت من أوروبا ورغم كل المحاولات من طرف صلاح الدين الأيوبي إلا أن المدينة استسلمت بعد عامين من الحصار في شهر جويلية 1191م/ جمادى الثانية 587هـ.
ونظرا لوجود خلاف بين الفرنسيين والإنكليز من جهة وبين ملك بيت المقدس وحاكم صور، قرر ملك الفرنسيين الرحيل إلى بلاده، بينما ريتشارد قلب الأسد الإنكليزي راح يشن الهجومات على المسلمين محاولا استرجاع بيت المقدس، وجرت معارك كبيرة بين الطرفين أهمها معركة أرسوف التي انتصر فيها الصليبيون في شعبان 587هـ / سبتمبر 1191م، وهي بمثابة الثأر لمعركة حطين.
واستمرت الحرب سجالا بين الطرفين لا يقدر احد أن يقضي على الآخر وطال الأمد حتى أصبح من الضروري إقامة هدنة مؤقتة بين الطرفين.
إلى اللقاء في مهادنة الرملة بين صلاح الدين وقلب الأسد

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الأربعاء سبتمبر 21, 2011 12:07 pm

في شعبان 588هـ/ 1192م ركن الطرفان –صلاح الدين والصليبيين) إلى الصلح والمهادنة، وتصالحوا على:
1- أن يستقر الصليبيون في الشريط الساحلي الممتد من صور إلى حيفا.
2- السماح للنصارى بزيارة بيت المقدس دون ضريبة يدفعونها.
3- أن تقع هدنة بين الطرفين لمدة ثلاث سنوات وثمانية أشهر.
رحل ريتشارد قلب الأسد قاصدا بلاده وقد أحرز شهرة عظيمة وخرج وكأنه الرجل الأول في الحرب الصليبية الثالثة
بعد صلح الرملة سار صلاح الدين إلى بيت المقدس وأمر بعدة إصلاحات ثم قصد دمشق، وكان ذلك في 25 شوال 588هـ، ولم يعمر صلاح الدين طويلا حتى وافته المنية وهو بدمشق في 27 صفر 589هـ/ 4 مارس 1193، وفارق الحياة بعد أن أكمل رسالة عظيمة وهي تحرير الكثير من الأراضي الإسلامية، والقضاء على الصليبيين والفاطميين، وتوحيد بلاد مصر والشام.
وإذا ذكرنا مآثر هذا الرجل فلا بد وأن نذكر مآثر رجل آخر لم يكن قائدا، ولم يكن ملكا، ولم يكن وزيرا، ولكن كان له الأثر الكثير في صمود مدينة عكا، وكان له الأثر الكبير في الجنب الاستخباراتي، وهو عيسى السباح، وكان هذا الرجل غطاسا بارعا، يغوص في البحر ولا يخرج حتى إذا تجاوز أسطول العدو، وكان يحمل المراسلات، والإمدادات المختلفة حتى الثقيلة منها إلى المدن المحاصرة بحرا، مات في إحدى المهمات المنوط بها، وكان يحمل الرسائل للقادة والعسكر والمع والذهب، وكان أمينا في نقل تلك الأمتعة، والعجيب أنه أوصل أمانته بعد موته، إذ تلاطمته الأمواج وهو مربوط بتلك الأمتعة، حتى أوصلته المد البحري إلى الشاطئ بل إلى أصحاب الأمانة، فقالت الناس: عيسئ أمين حيا وميتا ...؛ رحمه الله.
وهكذا انتهت الحرب الصليبية الثالثة، وتليها الحرب الصليبية الرابعة، فإلى اللقاء مع الحرب الصليبية الرابعة.

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
cazino
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 11/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   السبت سبتمبر 24, 2011 2:23 pm

شكرا على الموضوع الكبير يحتاج وقتا
إنه مهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صارم الولهي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 09/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   السبت أكتوبر 01, 2011 1:31 pm

أين هي التكملة يا جماعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 2:51 pm

من المعروف أنه يوجد شرخ كبير بين الكنيسة الغربية الكاثوليكية، وعاصمتها روما مركز البابوية، وبين الكنيسة الشرقية الأرثودوكسية وعاصمتها كنيسة آيا صوفيا، وتعتبر الكنيسة الغربية منشقة ومخالفة لبعض تعاليم المسيحية الشرقية الأرثودوكسية، كما أن المسيحيين الغربيين ما زال ينظر إليهم على أنهم ؤلائك الذين عادوا المسيحية في أيامها الأولى وعرقلوا تقدمها، فالبيزنطيون يعتبرون نصارى الغرب رواسب للقبائل البربرية التي هاجمت الحضارة الرومانية، بينما هم من حافظ على ذلك التراث قدر الإمكان.
أما الحرب الصليبية الرابعة فقد أثيرت بإشراف من البابا إينوسان الثالث وكان داعيتها فولوك دونويي، واستجاب لدعوته الكثير من الإقطاعيين الفرنسيين ومنهم بودوين التاسع، وكانت الحملة موجهة إلى مصر باعتبارها المسيطرة فعلا على بيت المقدس، واتفقوا على أن يكون الإبحار من البندقية، ولكنهم عجزوا على تغطية نفقات الرحلة البحرية، وهو ما جعل الحملة تتوجه ناحية المجر فاحتلوا مدينة زارا لصالح البندقية، وفي هذه الأثناء أقبل ألكسيس الصغير على الحملة وتعهد لهم بتعويضات وأموال مقابل أن يقضوا على الإمبراطور البيزنطي ألكسيس الثالث، وذلك أن هذا الأخير اغتصب عرش القسطنطينية وعزل والد ألكسيس الصغير.
في 11 جويلية 1203م/ 599هـ شرعت القوات الصليبية في محاصرة القسطنطينية، وانتهى الصراع بسقوطك المدينة في أيدي الصليبيين والبنادقة، وذلك في 12 أفريل سنة 1204م/ 600هـ فعاثوا في المدينة فسادا ونهبوا ذخائرها ونفائسها وأتوا على تخريب مآثرها التاريخية وآثارها الفنية.
استولى الصليبيون على القسطنطينية وانتخب بودوين التاسع إمبراطورا على القسطنطينية تحت اسم بودوين الأول، بينما بونيفاس فقد تولى مملكة مقدونيا وشمالي تساليا، واستولى البنادقة على أهم الجزر بالبحر الأيوني وشبه جزيرة المورة وجزائر بحر الأرخبيل وغير ذلك.
واستمر هذا حال القسطنطينية حتى سنة 1261م/ 660هـ أين تغلب ميخائيل إمبراطور نيقيا من استرجاع القسطنطينية؛ [هذا كانت الحملة الصليبية الرابعة فاشلة من اولها، وذلك أن الصراعات الداخلية لدى الصليبيين التي ذكرناها سالفا تغلبت على الصراع الرئيسي بين المسيحية والإسلام، وهو الصراع الذي يستأنف في الحرب الصليبية الخامسة]
إلى اللقاء مع أحداث الحرب الصليبية الخامسة.

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الخميس أكتوبر 13, 2011 1:36 pm

في سنة 612هـ/ 1216م دعا البابا هونوريوس الثالث إلى حرب صليبية خامسة فاستجاب لدعوته ملك المجر أندري الثاني ودوق النمسا ليوبولد السادس، وذلك من أجل بيت المقدس واستخلاصها من أيدي المسلمين، فنزل الصليبيون بعكا 613هـ سبتمبر 1217م، فسار سلطان الدولة الأيوبية الملك العادل أبو بكر بن أيوب من مصر إلى الشام لملاقاة الصليبيين الذين نهبوا تلك البلاد من بيسان إلى بانياس وكذلك صيدا والشقيف، ولكنت الملك العادل كان يخشى من المواجهة وجها لوجه مع الصليبيين.
لما كانت حرب الشام دون فائدة تذكر قر الملك المجري الرحيل إلى بلاده، أما ملك عكا (ملك بيت المقدس سابقا) فقد قرر رفقة الصليبيين المتبقين المسير إلى دمياط لمحاصرتها باعتبار أن مصر هي التي تسيطر فعليا على بيت المقدس.، كما كانوا ينوون المواصلة قدما حتى القاهرة.
في صفر 615هـ/ ماي 1218م بدء الحصار على مدينة دمياط وطال كثيرا، مات أثناءها الملك العادل الأيوبي يبدأ الإضطراب في الجيوش الإسلامية، وهو ما شجع الصليبيين على المتابعة بأكثر عزم، حتى سقطت المدينة في شعبان 616م/ نوفمبر 1219م، فاستراح الصليبيون مدة من الزمن حتى قرروا المتابعة إلى القاهرة، فاستعد لهم الملك الكامل ابن العادل الأيوبي فكانت موقعة المنصورة.
استعد الملك الكامل لملاقاة الصليبيين في المنصورة، فصمد لهم هناك واستمر القتال محتدما بين الطرفين، وفي نفس الوقت أجرى معهم مخابرات ومراسلات صلح، فعرض عليهم تسليم بيت المقدس وعسقلان وطبرية وجبلة واللاذقية مقابل تسليم دمياط والخروج ممن مصر نهائيا؛ ولكن الصليبيون طلبوا زيادة عن ذلك حصن الكرك و300 ألف دينار تعويضا على خراب بيت المقدس.
وصادف أن كان ذلك الوقت زمن فيضان النيل بمصر فقطع المصريون الجسور واندفعت المياه في الأرض المنخفضة التي كان فيها الصليبيون فغمرتهم المياه وحاصرتهم من كل جانب، فانتصر عليهم المسلمون بسهولة وخرجوا من دون طائل واسترجعت مدينة دمياط من دون مقابل، وكان ذلك في رجب 618هـ/ أوت 1221م.
لقد كان لهذه الحملة تأثير قوي على معنويات الصليبيين، ولقد لقي الصليبيون الكثير من اللوم العنيف سيما من طرف ملك فرنسا، وظهر للجميع مدى تشتت وتشرذم الآراء الصليبيية، ومنيت الحملة الصليبية الخامسة كغيرها من الحملات السابقة بالفشل الذريع، وهو ما أدى بالصليبيين للبحث والتحضير لحملة صليبية سادسة.
إلى اللقاء مع أحداث الحملة الصليبية السادسة

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الجمعة نوفمبر 04, 2011 11:30 pm

لقد كان الإمبراطور الألماني من أعظم ملوك أوروبا إذ كان يملك كل من ألمانيا وإيطاليا الشمالية وصقلية، وضم إليه مملكة بيت المقدس، ولقد سعى البابا هونوريوس الثالث في مصاهرته، لاستغلال تلك المصاهرة في تحضير حرب صليبية جديدة، وقد حصل البابا هونوريوس الثالث فعلا على وعد من الإمبراطور الألماني فريديريك الثاني، للقيام بهذه الحملة ويسيترجع بيت المقدس نهائيا من المسلمين.
وكانم فريديريك الثاني متأثرا أيما تأثر بالمسلمين وذلك أنه يملكهم في صقلية التي ما زالت عامرة بهم، وهو ما عدا البابا وبعض وجوه المسيحية لإشاعة فكرة أن الإمبراطور كفر واعتنق الإسلام؛ وذلك أن ملك المانيا كانت له صلات حقيقية بالمسلمين والإسلام، خصوصا الكامل ملك مصر، وكانت المراسلات والوفود تتبادل بينه وبين فريديريك الثاني، حتى أنه تباطأ في افتكاك بيت المقدس.
لما تولى البابوية البابا جريجوريوس التاسع لم يحتمل هذا التلاعب والتماطل، فلعنه وأعلن حرمانه، حرم الذهاب معه إلى الأماكن المقدسة، وهذا ما جعل المسيحيين لا يتبعونه إلا بعض المئات القليلة.
نزل الإمبراطور فريديريك الثاني بعكا سنة 625هـ سبتمبر 1228م، وقام بمجموعة من الاستخبارات والمراسلات انتهت إلى اتفاق بين الإمبراطور والملك الكامل على القواعد التالية:
تسليم بيت المقدس إلى الصليبيين على شرط أن يبقى سور بيت المقدس مخربا ولا يعاد تجديده وبناؤه
، وأن يحتفظ المسلمون بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة (جامع عمر)، ويكون الحكم في الرساتيق إلى والي لمسلمين؛ يكون لملك الصليبيين القرى الممتدة على الطريق منن بيت المقدس إلى مملكة عكا؛ وأن يتعهد الإمبراطور فريديريك الثاني بمساعدة الملك الكامل ضد خصومه سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين؛ وأن يقطع الإمدادات على إمارات الشام الصليبية مدة عشرة سنوات ونصف، وكان هذا الاتفاق في ربيع وفي فيفري 626هـ/ 1229م.
لما تولى الملك الصالح أيوب ابن الملك الكامل حكم الدولة الأيوبية سنة 637هـ 1239م، وكانت له عداوة مع باقي الحكام الأيوبيين المعاصرين له، وخاصة الصالح إسماعيل الذي تحالف مع النصارى في الشام وسلمهم بعض البقاع فيها منها طبرية،
هذا وقد نزلت قوات صليبية جديدة قادمة من فرنسا من أشهر رجالها طيبو الرابع كونت شمبانيا، وكونت بروطانيا بيير موكلير، فلم يكن من الملك الصالح أيوب إلا أن يستعين بالقبائل الخوارزمية، وجرت بينه وبين عمه الصالح إسماعيل والصليبيين معارك شديدة انتصر فيها الملك الصالح أيوب عليهم جميعا سنة 642هـ/ 1244م؛ واسترجع بيت المقدس نهائيا إلى المسلمين فاستبشر المسلمون بهذا الانتصار وفزعت أوروبا منه مما كان داعيا إلى إثارة حرب صليبية أخرى.
إلى اللقاء مع أحداث الحرب الصليبية السابعة

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الإثنين نوفمبر 21, 2011 6:07 pm

لقد كانت هذه الحرب نتيجة لفقدان الأوروبيين لبيت المقدس، لذا فقد قام ملك فرنسا لويس التاسع بتجهيز حملة عظيمة واصطحب معه الكثير من الأمراء والأشراف الفرنسيين ومعه إخوته الثلاث: روبير داراتو، ألفونس دو بواتييه وشارل دانجو؛ كما اصطحب معه المؤرخ جوفروا دو سرجين.
أرست أساطيل لويس التاسع بجزيرة قبرص ولكنها مكثت 8 أشهر وكان ذلك في سبتمبر 1248م/ 646هـ، أين اتصل بالإمارات الصليبية الشامية، وبالإشارة من قوات فرسان الداوية قرر لويس التاسع الهجوم على مصر المسيطرة على بيت المقدس، وفي شهر ماي 1249م/ 647هـ اتجهت الحملة إلى دمياط ولكن عاصفة بحرية فرقت الأسطول، وجعلت الحملة تصل على فترات متباعدة نوعا ما؛ وكانت سفن لويس التاسع أول من وصل في صفر 647هـ/ جوان 1249م.
فوجئ سكان المدينة بالهجوم الخاطف فانفلتت أمورهم، فأخلوا المدينة هاربين وتركوا كل ما فيها من عتاد وسلاح وأموال، وسيطر الصليبيون على المدينة من دون مقاومة، وهو ما جعل الصالح أيوب يعدم الكثير من قادة المدينة شنقا.
بقي لويس التاسع بالمدينة حوالي 6 أشهر ينتظر بقية السفن القادمة، أما الصالح أيوب فقد توجه إلى المنصورة استعدادا لملاقاة الصليبيين؛ في هذه الأثناء مات الصالح أيوب في شعبان 647هـ/ نوفمبر 1249م، ولكن جاريته شجرة الدر أخفت موته، وأخذت تصدر الأوامر باسمه، ريثما تستتب الأمور لابنه الملك المعظم تورانشاه.
لقد كان مسلك الحرب الصليبية السابعة هو نفسه مسلك الحرب الخامسة حيث تكثر البحيرات والخلجان والترع، رغم ذلك كانت للصليبيين هجمات موفقة، ودخلت فرقة من الفرسان إلى مدينة المنصورة، لكنها أبيدت كاملة، وكل هذه الأوقات كانت المماليك البحرية بقيادة بيبرس تتصدى للهجمات الصليبية قدر المستطاع إلى أن قدم المعظم تورنشاه إلى المنصورة في ذي القعدة وتولى قيادة الحرب بنفسه.
كان الصليبيون محصورين بين فرع النيل وبحيرة المنزلة والبحر الصغير (النهر الصغير)، لذلك حاول تورنشاه أن يفصلهم عن الإمدادات القادمة من دمياط، فنقل سفنا مفككة على ظهور الإبل وأنزلها بفرع النيل بين دمياط والعساكر الصليبية، وكانت معركة المنصورة الشعيرة حيث انهزم الأسطول الصليبي وأسرت 30 سفينة، ولما طال الأمد على الصليبيين أصابهم الجوع والمرض وأبيد منهم حوالي 30 ألف، حتى طلبوا المصالحة على تخليهم على دمياط مقابل بيت المقدس، ولكن تورنشاه رفض ذلك.
أيقن الصليبيون الهلاك فعمدوا إلى إحراق سفنهم وتشتت جموعهم وهربوا إلى دمياط، وهرب لويس التاسع إلى تل منية عبد الله قرب المنصورة، وطلب الأمان فأمنه أحد المماليك وكان معه 5000 جندي، واقتيد أسيرا، لحق المسلمون بالصليبيين إلى دمياط وهزموهم ثم افتدي بذلك لويس التاسع مع جيشه بقدر 500000 من العملة الفرنسية آنذاك، وافتكت دمياط ورحل لويس التاسع إلى عكا ثم إلى فرنسا بعد ذلك.
قبل ارتحال لويس التاسع دبرت مؤامرة ضد المعظم تورنشاه من قبل المماليك البحرية، بمؤامرة مع شجرة الدر، وهنا انتهت الدولة الأيوبية، وجاء محلها دولة المماليك البحرية وقتل تورنشاه شر قتلة آخر المحرم 648هـ/ 1250م، واستمرت دولة المماليك حتى سنة 1517م.
إلى اللقاء مع قصة نهاية الإمارات الصليبية في المشرق.


_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الثلاثاء مارس 27, 2012 12:13 pm

في الثامن من ماي 1250م/ 648هـ أقلع لويس التاسع مع فلول جيشه من
دمياط متجها إلى مملكة عكا الصليبية وريثة بيت المقدس، حيث بقي هناك أربع سنوات
كاملة قضاها في تنظيم الإمارات الصليبية الباقية، وعقد معاهدة مع سنان شيخ الجبل
زعيم الإسماعيلية بالشام، كما تقرب من التتر الذين كان خطرهم على العالم الإسلامي
يزداد يوما بعد يوم ، وفي شهر أفريل 1254م/ 652هـ جاءت أخبار من فرنسا بأن والدة
لويس التاسع قد ماتت فارتحل عن الشام قاصدا بلاده.



كما سبق وأشرنا فإن ملك الدولة الأيوبية قد انتهى، واعتلى الظاهر
بيبرس المملوكي عرش مصر، وهو الذي أخذ يهاجم الصليبيين ويفتك منهم المدن والحصون
(قيسارية،ـ أرسوف صفد، يافا، الشقيف، أنطاكية، حصن الأكراد، حصن عكار وغير ذلك)
إما عنوة أو مصالحة، حتى توفي سنة 676هـ/ 1277م فانحصرت الإمارات الصليبية في
منطقة ساحلية صغيرة لا تعدو عكا وطرابلس.



ورغم الخطر الذي كان يمثله التتار على العالم الإسلامي فإن الظاهر
بيبرس قد تحالف مع البيزنطيين كما تحالف مع تتار القفجاق الذين اعتنقوا الإسلام
ودفع بهم خطر التتار الذين لم يسلموا بعد، وكانت الممالك الصليبية تعلق الأمل
الكبير على المغول والتتار لأن لويس التاسع قد صالحهم وعقد معهم اتفاقات قبل رحيله
إلى فرنسا.



بعد الظاهر بيبرس تولى الحكم المملوكي سيف الدين قلاوون سنة 687هـ/
1279م فبادر بالصلح مع الصليبيين المتبقين في البلاد الشامية وطرابلس وذلك لمجابهة
التتار والمغول الذين انتصر عليهم في الكثير من المعارك، حتى تصالح مع ملك التتار،
وفي هذه الأثناء التفت الملك قلاوون إلى الصليبيين ليبيدهم، فاستولى على مرقب سنة
684هـ/ 1285م، وعلى طرابلس سنة 688هـ/ 1289م، بعد أن ضيق عليها الحصار وهدمها وأمر
ببناء مدينة على أنقاضها تحمل اسمها على بعد ميلين منها.





بعد طرابلس لم يبق إلا مدينة عكا وما جاورها، ثم عزم قلاوون على فتحها
فأمر بصناعة المنجنيقات والإكثار منها، ولكنه مات قبل فتحها سنة 689هـ/ 1290م فتولى
مصر بعده الملك الأشرف خليل، الذي شرع في إنهاء الأمر، فخرجت الجيوش المصرية،
وتبعتها الجيوش الشامية متوجهة إلى عكا، وحوصرت المدينة حتى سقطت في 17 جمادى
الأولى 690هـ/ ماي 1291م، وفر الكثير من الصليبيين عبر البحر إلى أوروبا وقبرص،
وبعدها استسلمت تباعا المدن الأخرى، بيروت وصيدا وصور طرطوس.



واهنا انتهت أحلام الأوروبيين بتأسيس إمارة صليبية في أراضي الشام
وانتهت أحلامهم في السيطرة على الأماكن المقدسة، بل وانتحت أحلامهم أيضا في البقاء
في البلاد الشامية، الأمر الذي جعل الحرب الصليبية تغير مسيرها نحو المغرب.



فإلى اللقاء مع أحداث الحرب الصليبية الأخيرة الثامنة، ولم
تكن في الواقع أخيرة

_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
مؤرخ المغرب الأوسط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1632
التقييم : 39
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 32
الموقع : مؤرخون وفلاسفة

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الإثنين مايو 21, 2012 7:42 pm

كانت الحملة الصليبية الثامنة موجهة إلى تونس على عهد الحفصيين، وذلك
أن الدولة الحفصية انفصلت طبيعيا عن دولة الموحدين وأصبحت ذات الشأن الأعلى في
بلاد المغرب الكبير كله، منذ سنة 632هـ خلال حكم أبو زكريا الحفصي، وكانت لهذه
الدولة علاقاتها السياسية والاقتصادية الحرة مع الدول الخارجية بكل حرية.



بعد موت فريديريك الثاني حاكم صقلية وألمانيا سيطر شارل دانجو على
أمرها بدعم من البابا، وكان هذا الملك الجديد أشد قسوة على المسلمين بإيطاليا
وصقلية، وثار عليه أهل صقلية، واستنصروا بالأمير الحفصي الذي استقبلهم أحسن
استقبال ودعمهم ماديا ومعنويا وعسكريا، وهو ما أغاض الملك شارل دانجو وجعله يطالب
بالإتارة التي كان يدفعها ملك الحفصيين لملك صقلية مقابل الاتجار في أقاليمه، لكن
الأمير الحفصي المستنصر رفض ذلك.



تصادف أن الملك المملوكي الظاهخر بيبرس قد أثخن جراح الصليبيين في
الشام وكاد أن يقضي عليهم بل وفعل، فعادت الحمية الصليبية الدينية للملك لويس
التاسع ملك فرنسا وأخيه شارل دانجو، فجهزا جيشا بقيادة هذا الأخير متوجها إلى
الشام والمشرق، ولكن بعض الظروف جعلت الحملة تغير طريقها باتجاه تونس.



وذلك أن شارل دانجو وأمير البندقية استطاعا أن يقنعا ملك فرنسا لويس
التاسع بأن ملك إفريقية وتونس قد أصبح يلقب بخليفة المسلمين، وأن الهجوم على تونس
أجدى وأنفع من الهجوم على المشرق.



لما سمع المستنصر بقدوم الحملة الصليبية اجتمع مع مستشاريه، واستقر
امر الجماعة أن يسمح الحفصيون للصليبيين بالنزول وومن ثم يتم التصدي لهم.



في آخر ذي القعدة 668هـ/ 1270م أرست أساطيل لويس التاسع أمام مدينة
قرطاجنة العتيقة، وأقاموا بنيانها ورمموا ما فسد منه، وكانوا في 6 آلاف فارس و30
ألفا من الرجالة، وأساطيلهم 300 مركب بين كبير وصغير، وانتظر لويس التاسع قدوم
أخيه شارل دانجو من صقلية، بينما الملك الحفصي، أراد أن ينتظر ويقوم بعملية الدفاع
فقط.

انتهى




_________________


إن الذي سمك السماء بنى لنا *** بيتا دعائمه أعز وأطول
بيتا بناه لنا المليك وما بنى *** حكم السماء فإنه لا ينقل




لولا المشقة ساد الناس كلهم *** الجود يفقر والإقدام قتال
لا يبلغ المجد إلا سيد فطن *** بما يشق عن السادات فعال
االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد االغضب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///histoirphilo.yoo7.com
omar tarouaya
من قدامى المحاربين
من قدامى المحاربين
avatar

عدد المساهمات : 649
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 27
الموقع : في قلوب الناس

مُساهمةموضوع: رد: الحروب الصليبية في العصر الوسيط   الخميس مايو 31, 2012 2:47 am

دمت مبدعا ومؤرخا يا ( فيصل ) بارك الله فيك .

_________________
cheers   cheers " ليس يكفي مطلقا أن ننتج أفكارا, بل يجب أن نوجهها طبقا لمهمتها الاجتماعية المتحدة التي نريد تحقيقها. "cheers cheers  (مالك بن نبي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحروب الصليبية في العصر الوسيط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑ منتدى التاريخ ๑۩۞۩๑ :: التاريخ العالمي-
انتقل الى: